Skip to content

Home أم النور بقلم شربل بركات
أم النور شربل بركات Print E-mail
Written by administrator   
Monday, 12 October 2009 15:07
أم النور
 تمثل السيدة العذراء في تراثنا المسيحي رمزا مهما للأمومة، وتمثل في واقعنا العينبلي درعا للحماية وسندا للاستمرار...
لقد حملت هذه المنطقة من لبنان اسم العذراء منذ بدء المسيحية وكانت ملاذ الرسل الأبرار وأول من قبل بشارتهم، وهي سميت منذ تلك الأيام "بلاد البشارة". ولكنها قبل ذلك كله كانت في قلب العذراء؛ ويحكي الأنجيل عن أقرباء لأم يسوع في هذه البلاد، وقد بقى لنا في تقاليد هذه المنطقة وبالتحديد بين الكنيسة والقليلة بقرب صور مقام "النبي عمران" الذي يذكّرنا بمريم بنت عمران التي تميزت عن كل النساء في تراث جيراننا. وأول عجائب السيد المسيح خصتها العذراء بها وكانت في عرس قانا الجليل التي، كما يقول عنها اوزابيوس البمفيلي أسقف قيصرية ومؤرخ الكنيسة، "تقع في جليل الأمم"، كما يقول القديس إيرونيموس بأنها "التي إلى صيدون المدينة العظيمة"...
 لقد كانت العذراء دوما سيدة عين إبل الفضلى، ملجأ المحتاج، وملهمة الكبير والصغير. تربيّنا على حبها، وتعلّمنا أن نثق بها، وآمنا دوما بأنها جزء من القدرة العليّة، لا بل مدخل السماء ومحجة الأرضيين...
لم تهمل العذراء دعوة لنا مهما صغرت، ولم ترد طلبا من أي منا. هي صانت عين إبل في المحن، ورافقتها منذ عودة أجدادنا إليها حيث أقاموا أول كنيسة على اسمها ولم تزل ترعاهم بمحبة الأم العطوف، وهم لا شك عادوا إلى هذه الأرض ليسهموا في تطويرها ويعيدوا إليها العافية والتلون ويكونوا أقرب إلى الأرض المقدسة التي عاش عليها ربنا وسيدنا يسوع المسيح.
كثيرة هي قصصنا مع أمنا العذراء ونحن أبناءها البررة قابلناها دوما بالشكر على نعمها وكان عيدها أهم أعيادنا نجتمع فيه لتقديم واجب الاحترام لأم لم تبخل علينا بشيء.
اليوم تبقى العذراء في البال وتبقى يدها ممدودة فوق عين إبل تظللها وترد عنها كل ضيم، ونتساءل كيف نظهر محبتنا لها أكثر، وكيف نرد بعضا من الجميل الذي لم تزل تغمرنا به؟..
في تلة أم النور تكمن الحكاية ومن اسمها ينطلق الحلم...
لماذا لا نقيم للعذراء مزارا على قدر محبتنا لها ونرفع لها تمثالا يثبّت الاسم "أم النور" وما أجمل من أن نجسّد عطف العذراء التي يجلها أبناء لبنان بكل أطيافه في أرض البشارة، ملاعب طفولة الرب يسوع وموطئ قدمي أمنا في ذهابها وإيابها باتجاه بلاد كنعان؟سوف تكون محجة لنا وقبلة لكل اللبنانيين...هي مدخل لبنان من جنوبه وأقرب مناطقه إلى بلاد المسيح وأرضه المقدسة...
وفي تطاول البعض على ايماننا والقيم وتناول الرموز بالتشكيك، حافذ آخر يحثنا على تحقيق الحلم والقول عاليا؛ أن هذه الأرض أرض العذراء مريم، وستبقى "أم النور" تشعّ محبة، وتضيء تعاونا، وتوزّع رحمة على أبنائها سكان هذه البلاد أو زوارها على السواء، الكادحين في الأرض والمتجذرين بها وأولئك القاصدين زيارتها لغاية في النفس أو طلب للرحمة...
حكايتنا ستطول بالتأكيد والهمم سوف تظهر وتتنافس على الخير، أوليس التنافس على الخير منفذا يضيء المستقبل بدل ذلك التنافس الذي يمارس اليوم بعيدا عن الله؟..
شربل بركات
كندا
 

The Sanctuary of Our Lady

التفضل للتبرع

Account Name:

Saydet Im El Nour Ain Ebel

Account Number:

480-2257731-001  USD
Bank:  BYBLOS BANK
Branch:   BINT JBEIL
country:   LEBANON
Swift code:  BYBALBBX

صلاة الأم العين إبلية

Stations of the Cross

salib6.jpg